أخبار محلية

هالة زايد تكشف تحليل بيانات المصابين بكورونا..لأول مرة

 

 

 

 

هالة زايد تكشف تحليل بيانات المصابين بكورونا..لأول مرة

أوضحت الدكتورة هالة زايد،عن تحليلًا لبيانات الوضع الوبائي المستجد بعد تفشي هذا الفيروسفي جميع محافظات مصر، حتى اليوم.

وتحدثت الوزيرة في البيان، إن أكثر فئة عمرية تعرضت للإصابة بهذ الفيروس هي الفئة العمرية التي تتراوح مابين 50 إلى 59 عامًا بنسبة حوالي 22% من إجمالي المصابين، وأضافت أيضاً أن حوالي 94% من المتوفين كانوا في الفئة العمرية أكثر من 50 عامًا، و أن جميع المتوفيين بلا إستثناء من المتوفين كانوا يعانون من أمراض مزمنة أو أورام التي بالتالي كانوا يعانون من نقص حاد في المناعة مما أدي ذلك للوفاة علي الفور.

وأضافت إلى أن نسبة الذكور بلغت حوالي 61% من إجمالي المصابين، وبلغت نسبة الإناث حوالي 39%، كما بلغت نسبة إصابة الأطفال الأقل من 10 سنوات حوالي 2% من إجمالي عدد الإصابات وهو عدد مطمئن إلي حد ما، مؤكدة إلى أن فترة الإقامة في المستشفيات من توقيت دخولها وحتى الشفاء التام منها  بلغ ثمانية أيام، ونبهت الوزيرة علي أن إستمرار إستقرار الوضع الوبائي وتفشي فيروس كورونا في مصر أفضل من الوضع الوبائي العالمي.

وأشارت هالة زايد إلي تسجيل 69 حالة جديدة الإربعاء، أكدت إيجابية تحاليلها في المعامل لفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، ووفاة ستة حالات بينهم أردني الجنسية.

وبذلك يصبح إجمالي العدد الذي تم تسجيله بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 حتى اليوم، هو 779 حالة من ضمنهم 179 حالة تم شفاؤها بالكامل وخرجت من مستشفى العزل تماماً، ووصولاً إلي 52 حالة وفاة في جميع محافظات مصر وفقاً للبيان الذي أصدرته الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة في بيانها اليوم .

 وقامت هالة زايد بنشد القادمين من الخارج وجميع المخالطين للحالات الإيجابية وذويهم، إتباع الإجراءات الازمة التي اتخذتها الدولة وتعليمات وزارة الصحة والسكان الخاصة بالعزل الصحي لمدة أربعة عشر يومًا، مما يساهم هذا العزل في الحد من عدد الإصابات والوفيات اليومية.

وقالت الوزيرة أن رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 بجميع محافظات الجمهورية سوى تم الإعلان عنه، أشارة علي ذلك أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى