تعرف علي ..المدن الجامعية المجهزة لاستقبال مرضي فيروس كورونا ؟

تعرف علي ..المدن الجامعية المجهزة لاستقبال مرضي فيروس كورونا ؟

كشفت وزيرة الصحة والسكان، عن عزل الحالات البسيطة إكلينيكيًا من مصابي فيروس كورونا كوفيد 19، والتي تبلغ أقل من ٥٠ سنة، وممن لا يوجد لديهم عوامل خطورة وحالتهم هادئة من حيث التحاليل الطبية والفحوصات، إلى بعض من المدن الجامعية ونزل الشباب المخصصة، ويكون ذلك تحت الإشراف الطبي الكامل من قبل وزارة الصحة.

وأوضحت هالة زايد وزيرة الصحة أن يشترط فيمن سيتم إرسالهم إلى المدن الجامعية أن يمضوا مدة العلاج المقررة طبقًا للبروتوكول الصحي وهي أن يتواجد داخل مستشفيات العزل لمدة خمس أيام، وتقييم حالتهم الصحية.

 ويكون هذا الحديث في بيان لوزارة الصحة اليوم.في خلال إطار خطة الدولة لمكافحة إنتشار فيروس كورونا المستجد، واسترشادًا بالدول الأوروبية التي تفوقت في إدارة الأزمة الراهنة حتى الآن.

وقال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي،من خلال اجتماعه باللجنة العليا لإدارة تفشي فيروس “كورونا” الثلاثاء، خطاباً بشأن تجهيزات المستشفيات الجامعية للمساهمة بإمكاناتها في جهود مكافحة إنتشار هذا فيروس، و علي قدرة استخدام المدن الجامعية كمستشفيات عزل صحي للمصابين بفيروس كورونا .

وأكد الدكتور علي إنه وقع الاختيار على بعض من المدن الجامعية (كأول مرحلة) بجامعات: القاهرة، الإسكندرية، عين شمس، أسيوط، المنصورة، المنيا، وحلوان.

وأضاف الوزير أن عدد مباني المدن الجامعية، بالجامعات السالف ذكرها، والتي تم اختيارها كأسبقية أولى، كمستشفيات عزل صحي، يبلغ حوالي 33 مبنى، بواقع 5828 حجرة، تساعد 11304 أشخاص، فيما يبلغ عدد مباني المدن الجامعية التي تم اختيارها كأسبقية ثانية بجامعات القاهرة وعين شمس وأسيوط، حوالي 16 مبنى، تضم 2799 حجرة، تخدم 5154 شخصاً، إشارة منه علي عدد مباني المدن الجامعية، بجامعتي عين شمس وأسيوط، والتي تم اختيارها كأسبقية ثالثة يبلغ عدد حوالي 8 مبانٍ، بواقع 1961 حجرة، تخدم 3394 شخصاً.

وقالت هالة زايد أنه سيتم استكمال فترة المتابعة لتلك الحالات بداية من الأربعاء، في تلك الأماكن المجهزة طبيًا، وفقًا لتوجيهات وزارة الصحة والسكان، وذلك لحين عمل تحاليل وتظهر النتيجة بسلبية تحاليلهم وخروجهم نهائيًا بعد تمام شفائهم من فيروس كورونا.

وأكدت الوزيرة أن تلك الأماكن تم إعدادها طبيًا على أعلى مستوى من حيث الإقامة والتعقيم والتطهير والنظافة، كما أنها مزودة بعيادات للمتابعة ومعامل ووحدات للأشعة وصيدلية، بالإضافة إلى تواجد الأطقم الطبية اللازمة في مواجهة هذا المرض، مضيفة إلي أن ذلك يأتي في جهود الدولة وتكاتف الجهات المعنية كافة وعلى رأسها كل من القوات المسلحة، وزارة الصحة والسكان، وزارة التعليم العالي، وزارة التضامن الاجتماعي، ووزارة الشباب والرياضة، لمواجهة إنتشار فيروس كورونا. المستجد كوفيد 19.

You might like

About the Author: Mohamed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *