أخبار محلية

إصابات ووفيات أول أسبوع من أبريل تتجاوز شهري مارس وفبراير

إصابات ووفيات أول أسبوع من أبريل تتجاوز شهري مارس وفبراير

اليوم الثلاثاء الموافق السابع من إبريل تجاوزت حالات الإصابة ووفيات بمرض فيروس كورونا المستجد التي أعلنتها مصر في أول 7 أيام من شهر أبريل الجاري، مجموع ما أعلنته في شهري مارس وفبراير علي التوالي.

وتزايد معدل الإصابات اليومي تذبذبه تزايد وانخفاضا بنسب بسيطة. وتحدثت وزارة الصحة إنها أعلنت اليوم عن 128 حالة إصابة إيجابية بفيروس كورونا المستجد، في مقابل 149 حالة يوم الإثنين، و103 إصابات يوم الأحد.

وتزايد أعداد المصابين التي أعلنتها مصر في الـسبعة أيام الأولى من شهر إبريل الجاري فقط إلى 740 حالة إصابة، أي ما يزيد عن 51% من إجمالي الإصابات التي أعلنتها مصر منذ ظهور  هذا الفيروس، والبالغ 1450 حالة إصابة. في حين كان جميع الإصابات في شهر مارس السابق كله 709 حالات، في مقابل حالة واحدة خلال 15 يوما في شهر فبراير.

وأعلنت مصر اليوم أعلى معدل وفيات يومي بـتسع حالات وفاة، متصدراً أعلى معدل وفيات سابقا وهو ثمانية حالة أعلنت يوم الثالث من إبريل الجاري أبريل.

وبشأن ذلك تزيد وفيات هذا الفيروس في شهر إبريل الجاري إلى 48 حالة وفاة، أي أكثر من الوفيات المعلنة في شهر مارس  أو حتي في شهر فبراير بحالتين. لتصل نسبة وفيات شهر إبريل إلي 51.5% من إجمالي عدد الوفيات بهذا الفيروس.

وتحدثت وزارة الصحة إن 17 من المصابين بفيروس كورونا خرجوا من مستشفيات العزل الصحي، ليزيد إجمالي المرضي التي تم شفائهم من هذا الفيروس إلى 276 حالة حتى الثلاثاء. فيما وصل عدد الحالات التي تغيرت نتائج تحاليلها من إيجابية إلى سلبية 427 حالة.

وأضافت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان أن91% من الحالات المصابة بفيروس كورونا تلقوا الرعاية الصحية اللازمة لهم بالغرف العادية في المستشفيات العزل، فيما تم تقديم رعاية صحية أعلى لـ 9% فقط من إجمالي عدد الحالات 1000 الأولى، وأن 4% فقط من نسبة الـ 9% السالف ذكرها احتاجوا لرعاية مركزة وأجهزة تنفس صناعي، و5% تلقوا العلاج في غرف رعاية مركزة بدون اللجوء لأي أجهزة تنفس صناعي، وحذرت هالة زايد إلى أن البيانات أشارت إلى أن نسبة 88% من الحالات المصابة بفيروس كورونا لم تظهر عليهم أعراض فيروس كورونا المستجد كوفيد 19بينما ظهرت عليهم أعراض طفيفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى