إلغاء سداد فاتورة الهاتف الأرضي..الحكومة ترد

إلغاء سداد فاتورة الهاتف الأرضي..الحكومة ترد

قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بنفي ما أذيع علي أغلب المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أخبار بشأن إلغاء سداد فاتورة الإستهلاك الهاتف الأرضي.

ويذكر في بيان اليوم، أن المركز الإعلامي تواصل مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتي أكدت نفي صحة تلك الأنباء، مُشيرة منه أنه لا صحة لإلغاء سداد فاتورة إستهلاك الهاتف الأرضي، إضافة من المركز، أن الشركة المصرية للاتصالات أصدرت خطاباً بمد فترة سداد فاتورة شهر يناير للتلفون الأرضي، حتى موعد استحقاق الفاتورة القادمة دون انقطاع للخدمة، وذلك للتسهيل على الأشخاص بالتوازي مع قرارات الدولة في اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وأضافت الوزارة إنه في إطار جهود الوزارة لمكافحة إنتشار فيروس كورونا، بأنه تم الاتفاق مع كافه شركات المحمول في مصر على تعزيز استعمال المعاملات الإلكترونية من خلال تفعيل عروض تحفيزية على خدماتها المقدمة للأشخاص عند شحن الرصيد باستخدام وسائل الدفع الإلكتروني سواء كان الدفع من خلال التطبيقات الإلكترونية الخاصة بكل شركة منفصلة عن الأخري، أو كان من خلال شحن الرصيد باستخدام خدمة كاش،والعرض هو إعطاء 30 ضعف الرصيد المشحون دقائق ووحدات مجانية عند استخدام هذه الخدمة، ويسرى التنفيذ بهذه العروض لمدة شهر واحد ويمكن مدها لفترات أخرى، وذلك بهدف التيسير على الأشخاص في شحن رصيد المحمول من خلال كافة المعاملات الإلكترونية دون اللجوء للخروج من البيت وذلك تشجيعًا لتفعيل سياسة العمل عن بعد.

وقد كانت الوزارة من قبل أتخذت قرارات هامة ومنها: مد طول سداد الاشتراك في الرقم المختصر لمدة شهر واحد دون أي رسوم إضافية لذلك، وايضاً زيادة باقات الإنترنت لجميع العملاء بنسبة 20% وأيضاً دعم للمنظومة التعليمية وذلك بإتاحة المرور المجاني على بنك المعرفة و المنصات التعليمية، وتوفير منصات رقمية مجانية لإستضافة المواد العلمية و التعليمية للطلاب

وأخيراً، نناشد وسائل الإعلام المختلفة ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة والشفافية ‏في أعلان الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل إعلان ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي هذه الشائعات إلى إثارة البلبلة بين الأشخاص، ‏مع أهمية اللجوء إلى الموقع الرسمي لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات و في حالة وجود أي استفسارات (mcit.gov.eg).

You might like

About the Author: Mohamed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *