السيسي:يعرض الإحتياطي من البترول..والتوسع في تركيب عدادات الغاز

السيسي:يعرض الإحتياطي من البترول..والتوسع في تركيب عدادات الغاز

في إجتماع اليوم، أجتمع الرئيس السيسي، مع رئيس مجلس الوزراء السيد الدكتور مصطفى مدبولي، و مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية  المهندس شريف إسماعيل، و وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا، و وزير العدل المستشار عمر مروان،.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة بأن الاجتماع اليوم شهد عدة مواضيع هامة منها إستعراض موقف سوق النفط العالمي في وقت إنتشار فيروس كورونا كوفيد 19.

 وقد قام السيسي بتوجيه الحفاظ على الاحتياطي الاستراتيجي للحكومة من المواد البترولية، وذلك مع ضرورة إلتزام جميع المشروعات التابعة لقطاع البترول بإتخاذ جميع الإجراءات الوقائية و التدابير الإحترازية اللازمة لوقاية العمالة من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأعلن المتحدث الرسمي أن السيد الدكتور طارق الملا ،وزير البترول استعرض خلال الاجتماع أثر هذا الفيروس على إختلال ميزان العرض والطلب على المواد البترولية في كافة دول العالم، وبالأخص الإقتصادات النامية، وهذا فضلاً عن الطلبيات المطلوبة للإنتاج، وهذا بجانب الآثار المتمسكة بآليات التجارة وتداول السلع في السوق.

 وقد قام وزير البترول بعرض مستوى المخزون الاستراتيجي للدولة من الزيت الخام والسلع البترولية المختلفة، سواء بنزين أو غاز طبيعي أو سولار ، وذلك فضلاً عن متوسط  كل يوم للاستيراد والإنتاج والاستهلاك، إشارة منه إنه في هذا الصدد إلى إستقرار عملية نقل المواد البترولية وكذلك محطات تموين الوقود  لخدمة المستهلكين كل يوم، والأنشطة المستثناة من قرار حظر التجوال الإنتقال بكافة أنحاء الجمهورية.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الإجتماع شهد في ذات السياق التطرق إلى الجهد المبذول من وزارة البترول لإستكمال تطوير الخدمات التي تقدمها للمستهلكين، حيث أعلن السيسي بتوجيه الاستمرار في مشروع توصيل الغاز الطبيعي للمدن الجديدة ووحدات الإسكان الاجتماعي في كافة محافظات مصر، وأيضاً التوسع في نظام العدادات الذكية للمواطنين.

وقد كان الرئيس السيسي قام بتوجيه رسالة خاصة للمصريين بضرورة الإلتزام بالإجراءات الصحية والتدابير الإحترازية التي أعلنت عنها وزارة الصحة في وقت سابق لما لنتجاوز الأزمة الراهنة والتي تشهدها البلاد في الوقت الحالي من إنتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 .

You might like

About the Author: Mohamed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *