فيروس كورونا يساعد زوجين في العثور علي كنزين في المنزل

                                 

فيروس كورونا يساعد زوجين في العثور علي كنزين في المنزل

الزوجين لم يكن لديهم أي علم بوجود مفاجأة غريبة وكبيرة بل أنها ثمينة تنتظرهما أسفل بيتهما الذي انتقلا إليه في وقت سابق، فقد أستغل الزوجين حظر التجوال العالمي الذي فرضته جميع دول العالم والتزام الزوجين بحظر التجوال ثم بعد ذلك استكشاف منزلهما والتقليب فيه وتم العثور على حمام سباحة مثير للدهشة أسفل غرفة المكتب الزوج.

ذهب مارك وجيني رونسمان من ويسكونسن وكانت رفقتهما ابنتهما إلى بيتهم الجديد قبل ثلاث سنوات، وقد فاجأتهم المالك السابق أنه بمجرد الذهاب إلي منزلهم الجديد أنه له ميزة كبيرة بحسب ما نقلت “الوطني الإخباري“.

والجدير بالذكر أن المالك العجوز أخبر الزوجين الذين يبلغون من العمر 39 سنة بوجود حمام روماني تحت ألواح الأرضية في إحدى الغرف، مصنوع من أعلي الخامات وومجهز للإستخدام في أي وقت متي يريدون، ولم يتمكن الزوجين من استكشاف هذا الكنز المدفون إلا عندما جاءت جائحة “فيروس كورونا” والتي بسبب هذا المرض أعلنت دول العالم فرض حظر تجوال عالمي ، الأمر الذي أستغلوا الزوجين للبحث عن الكنز الغامض وخاصة بعد ما أخبرهم المالك السابق بهذا الكنز وحل الحظر ووجدا وقتًا كافيًا للبحث عنه داخل منزلهما.

وبالفعل قاما الزوجين بالبحث في المنزل كله و أستغرق البحث عدة أيام وجهد شاق بالإضافة أيضاً إلي مساعدة من بنتهما هي الأخري حتى تمكنوا من العثور عليه، وبالفعل وجدوا حمام روماني من قديم الزمن وكانت قد أسسته عائلة المالك العجوز وأنهم اعتادوا علي أستخدامه بإستمرار حتى قرروا بناء غرفة مكتب فوق هذا الحمام وأدي ذلك إلي إختفاؤه نهائيًا.

وكان الزوج مارك يعمل كمدير أنظمة تكنولوجيا المعلومات، وبالإضافة إلي زوجته جيني أستاذة جامعية، أنهم علموا بالاستخدام السابق للغرفة وبالتالي كانوا يعلمون بالحمام وكانوا الزوجين متحمسين جدا لاستكشافها.

وقام الزوجين في أستغلال حظر التجوال العالمي، بمزق ألواح الأرضية واكتشاف الحمام الفاخر، وعلى الرغم من أن التصميم الأزرق المدهش قد أذهلهما، لم يكن لدى الزوجين الوقت الكافي للإسترخاء فيه.

وفي ظل الحظر عالمي والتزام المنازل وجد الزوجان الوقت المناسب لمحاولة إصلاح المسبح، وإضافة بعض الصنابير الجديدة للاستمتاع به.

ولكن بعد أيام معدودة لم يهدأ مارك في هذا المنزل ، والذي أخبر زوجته بأنه يريد البحث عن شئ أخر بالمنزل كما وجده الكنز المدفون أسفل حجرة مكتب الزوج ،ولكن قالت زوجته له كفي ذلك و أضافت له إذا لم يبوح المالك السابق لنا بهذا السر الخطير ،بذلك لم نقدر علي إيجاد هذا الحمام الرائع .
وأخذ الزوج مارك في النقاش مع زوجته التي تعمل أستاذة جامعية حول البحث في المنزل علي أي كنز أخر ،وكل هذا بسبب وقت الفراغ الذي سببه حظر التجوال العالمي الذي فرضته كافة دول العالم بسبب تفشي فيروس كورونا .
وأستغل الزوج ذهاب زوجته إلي التسوق حتي تشتري بعض من الطعام الأسبوعي وقام الزوج بالبحث في الحجرة المجاورة لحجرة المكتب الذي عثروا فيها علي الحمام المثير ،و أخبر بنته بأن هذا سر بينه وبينها وأنها لم تأتي بأي أخبار للأم، وبالفعل قام  بالتوجهه إلي الحجرة وقام بتفريغها بالكامل من كافة المتعلقات الشخصية التي كانت موجودة في الغرفة وفام بالتكسير يميناً ويساراً حتي رأي غرفة مغلقة أسفل هذه الغرفة .
وبمجرد أن رأي الزوج هذه الغرفة أندهش وفرح وعلم أنه كان علي حق من الإمكان علي العثور علي كنز أخر ، ولكن فجأة باب الشقة يفتح وتدخل الزوجة وقام الزوج بعودة كل المتعلقات إلي مكانها الأساسي حتي لاتعلم الزوجة بما كان يفعله الزوج.
وكان الزوج متردد في أخبار الزوجة بالغرفة المغلقة ، حتي جاء اليوم الثاني وأعترف الزوج لزوجته إنه قام أمس بالبحث في الغرفة المجاورة علي أي شئ أخر وبالفعل وجدت غرفة مغلقة تحت هذه الغرفة وهنا أندهشت الزوجة ولم تصدقه وقامت الزوجة من النوم حتي تتأكد بنفسها من كلام زوجها متجهين إلي هذه الغرقة وقاموا بتفريغ الحجرة من كافة المتعلقات مثلما عمل الزوج في الوقت السابق وبالفعل رأت الزوجة الغرفة المغلقة وقاموا بفتح هذه الغرفة بعد محاولات شاقة منهم ، وهنا كانت المفاجأة الكبري إنهم عثروا علي بعض من قطع الأثار الكبيرة والصغيرة التي كانت موجودة منذ مئات السنين وفرحت الزوجة بهذا الكنز العظيم الذي لم يعلم به مالك المنزل السابق.

You might like

About the Author: Mohamed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *