ماذا يحدث للجسم خلال فترة الصيام..جفاف الجسم وزيادة في الوزن

ماذا يحدث للجسم خلال فترة الصيام..جفاف الجسم وزيادة في الوزن

عدة تغييرات تحدث في الجسم خلال المدة التي يقضيها الفرد صائمًا مانعًا نفسه عن كل شئ من الطعام والشراب، وهذه التغيرات قد يكون لها أثراً على الصحة وقد لا، وكل هذا يتوقف علي ما يتم تناوله من أطعمة ، خلال الفترة من وجبة الإفطار إلى السحور، بالإضافة إلي الحالة الصحية الأساسية للشخص وإحتياجات الجسم عبر ساعات الصوم.

طاقة الجسم

“الوطني الإخباري” يقدم توضيحًا لما يحدث في جسم الإنسان خلال فترة الصوم، بحسب الدكتور إبراهيم إسماعيل، إستشاري التغذية، إذ قال إن الشخص الصائم يظل أغلب الساعات دون تناول أطعمة ولا مشروبات، وهذا ما يدفع الجسم بعد إستهلاك كافة العناصر الغذائية الموجود بالأطعمة الموجودة داخل المعدة، إلى إخراج نسبة معينة من الجليكوجين “الجلوكوز” في الكبد، وذلك للحفاظ على طاقة الجسم خلال ساعات الصوم.

أما في حالة أن نسبة الجليكوجين غير مناسبة، يبدأ الجسم في تفتيت الدهون للتعويض بها عن الجلوكوز لدعم الجسم بالطاقة للحفاظ علي عدم الهبوط.

السكر يسبب عدم التركيز

وهنا تأثير الصيام خلال فترة الصيام على السكر في الجسم، أوضح ” إبراهيم إسماعيل”، أنه يؤدي إلى ضيق في التنفس، والشعور بالرعشة أو الهبوط لدى مرضى السكري، حيث يحدث لديهم إنخفاض شديد في معدلات السكر، بينما يؤثر على الفرد العادي بنقص معدلات السكر، ما ينشئ أحياناً حالة من عدم التركيز المؤقت.

جفاف الجسم

وأكد مدير معهد التغذية الأسبق، أن الصوم يسبب خلال هذه الفترة جفاف في الجسم بالكامل، حيث تنتهي السوائل مع طول فترة الصيام حال عدم تناول كمية مناسبة من السوائل عبر ساعات الليل خاصة قيل أذان الفجر.

وأضاف أيضاً أن في المقابل إذا كان المخزون من السوائل كبير فذلك يحافظ  علي الجسم في مستوى الترطيب المطلوب خلال فترة الصوم، إلا إذا لو تعرض الشخص الصائم لأشعة الشمس المباشرة لفترة ليست بقصيرة، عندها يكون الجسم جافًا ويمكن إصلاح ذلك بغسل الوجه أو بتغطية الدماغ بالماء.

نقصان أو زيادة الوزن

وأضاف الدكتور إلى أن لساعات الصيام الطويلة تأثير خاص علي الوزن، حيث يتعرض الشخص لإنخفاض في الوزن إذا تناول أطعمة معقولة مابين الإفطار والسحور، وهو ما يعد ذلك في غاية الصحة للفرد العادي ممن لا يشعرون من نحافة الجسد، حيث يساعد هذا في القضاء علي نسبة الدهون التي لا يتفيد منها الجسم، وحذر أيضاً من الإفراط في تناول الوجبات خلال فترة الصيام يتعرض الصائم لإرتفاع في زيادة الوزن، وهنا يعتبر الوضع سيئاً، ويكون من الصعب إذابة كل هذه الدهون القديمة والجديدة خلال ساعات الصوم.

You might like

About the Author: Mohamed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *