CNN: الخبراء يستخدمون مياه الصرف الصحى لدراسة فيروس كورونا

CNN: الخبراء يستخدمون مياه الصرف الصحى لدراسة فيروس كورونا
 

CNN: الخبراء يستخدمون مياه الصرف الصحى لدراسة فيروس كورونا

أعلنت شبكة سى إن إن إنه مع إرتفاع الحاجة إلى إجراء عدة إختبارات واسعة لفيروس كورونا المستجد، فإن المحللون يتطلعون إلى القضاء علي الحالات الخفية  من هذا الفيروس وذلك عبر فحص مياه الصرف الصحى.

وأضافت الشبكة أن مجموعات من الخبراء في كافة دول العالم يستخدمون مياه الصرف الصحى كمقياس لمدى تفشي هذا الفيروس فى بلدانهم. وتتجه الحكومة المحلية فى الولايات الإمريكية أيضاً إلى قيام عدة اختبارات التى تكشف عن آثار المواد الوراثية لفيروس كورونا كوفيد 19 المعروفة باسم RNA فىإختبارات واسعة.

 وتحدث المسئول التنفيذى بمقاطعة نيو كاسل فى ولاية ديلاور، مات ماير، لسى إن إن إن البيانات يمكن إستعمالها للحصول على نظرة لبعض الأشخاص الذين ربما يكونوا متصابين بفيروس كورونا دون أن تظهر عليهم أي أعراض من أعراض هذا الفيروس، مضيفاً أن من تأتى اختباراتهم إيجابية (ثبوت مرضهم بفيروس كورونا) لأنهم مرضى ظاهريا.

 و الجدير بالذكر قامت مقاطعته بشراكة مع شركة ناشئة فى ولاية ماسوشستس لتسجيل مياه الصرف الصحى لدراسة فيروس كورونا، وتقوم الشركة وتسمي “بيوبوت” باختبار الصرف الصحى فى 150 منطقة عبر 30 ولاية، وفقا للمتحدث بأسم الشركة.

وكانت مقاطعة نيوكاسل أنهت أول أسبوع من الإختبارات، ومن المتوقع أن تأتي النتائج الأولية في نهاية الأسبوع الجاري، وفقاً لحديث المسئول التنفيذى بمقاطعة نيو كاسل فى ولاية ديلاور، وفى اختبارها المتداول على مدار اليوم، قدرت بيوبوت، أن هناك 15.200 حالة إصابة بكوفيد 19 فى مقاطعة نيوكاسل، وهى النتائج التى تتخطي بكثير العدد المكشف عنه من الحالات الإيجابية المؤكدة فى الولاية وهو 4.34، وهذه البيانات وفقاَ لجامعة جونز هوبكينز الأمريكية.

 وأنهي حديثه ماير إنهم واثقون مع قيامهم بذلك بشكل أسبوعى أنهم الآن بمساعدة مع شركة بيوبوت يمكن أن يتيحوا إشارة متفاوتة لعدد الحالات المصابة بفيروس كورونا الإجمالى فى المقاطعة، وهو أمر مفيد إلى حد ما. وأضاف انهم يريدون معرفة  المناطق وتفعيل ذلك فى 10 مؤسسات علاجية عبر المقاطعة التى يسكنها أكثر من نصف مليون فرد، و إكتشاف تلك المناطق.

You might like

About the Author: Mohamed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *