بعد قرار الحكومة بغلق الصالات الرياضية .. نقدم بعض التمارين الهامة

بعد قرار الحكومة بغلق الصالات الرياضية .. نقدم بعض التمارين الهامة

بعد قرار السيد الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بإغلاق كافة وسائل الترفهية ومنها صالات اللياقة البدنية وقاعات الرياضة والملاعب الرياضية. وأصدر أمر بتعليقها بشكل مؤقت. وهناك توجيهات بتقليل الاختلاط الجماعي علي قدر المستطاع وذلك للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

ويذكر أن هناك المزيد من الأنشطة الرياضية التي يمكن أن تمارسها في منزلك، بعيداً عن المنشآت الرياضية، بل ويمكن ممارستها لوحدك، وهذا بحسب الطبيب الجامعي لجامعة الألمانية للعلوم التطبيقية لإدارة الصحة والوقاية من الأمراض، كريستوف إيفلر.

ويتحدث إيفلر: “ما زال الجري من الرياضات التي ينصح بها بشدة”، وذلك بالنسبة للأفراد الذين من الضرورى الجلوس في البيت. وأكمل: “لا يوجد خطر يذكر بالتعرض لإصابة عند الجري في الغابة، على سبيل المثال. وبالتالي إذا كانت الفرصة متاحة أمامك، فهي فكرة حسنة”.

كما أن الجري مفيد للاعبي الرياضات الجماعية مثل كرة القدم، “ويساعد الجري في الحفاظ على قدرة التحمل الأساسية”.

و ذلك للحماية من خطر الإصابة بفيروس كورونا، من المهم أن يكون الجري لوحدك.

والجدير بالذكر  أن يوجد نوادي اللياقة البدنية بجميع أجهزتها الرياضية لم تعد مفتوحة، فإنه لايزال يمكن ممارسة التمارين في المنزل بممارسة تمارين ثقل الجسم، مثل تمرين الضغط وهو تمرين عادي يعتمد على ثقل الجسم.

وأضاف كريستوف إيفلر أن القفز المفتوح مثال ثاني على التمارين التي تعتمد على ثقل الجسم، ويمكن مزاولته مع تمرين الضغط وهو مزيج سوف يجعلك تبذل المزيد من العرق.

وقال الطبيب : “من الأفضل التركيز على القليل من التمارين البسيطة” مثل الضغط وتمارين ثني الركبتين. ومضيفاً: “يجب ألا تأتي معدات رياضية (أون لاين) التي لم تستخدمها من قبل.

ومن الأفضل الإكتفاء بما لديك بالفعل”.

وفي الجانب ذاته، يضيف إيفلر: “في ظل غياب تعلم الرياضة على أيدي أشخاص مؤهلين في الوقت الحالي، يتوجه الأفراد للبحث عبر السوشيال ميديا لمعرفة معلومات عن اللياقة.

إذا أننا نعيش في عصر علماء اليوتيوب، على كل حال. وفي الواقع هناك عدة وسائل تعليم حسنة للغاية متوفرة عبر الإنترنت”.

وحذر الطبيب الجامعي من ممارسة التمارين غير المناسبة للرياضيين الهواة.

ويقول إيفلر إنه لايتعارض مع استهلاك تطبيقات معينة للياقة بشكل قاطع، إشارة منه إلى أن المزيد منها معد بشكل جيد، حيث يعرض عدة التمارين المعقولة والتي توفر دافعا. ويقول: “كقاعدة، هذه البرامج ليست للأشخاص المبتدئة تماماً ،ولكن لهؤلاء الذين لديهم خبرة عن ممارسة هذه التمارين”.

و فيما يخص عدد مرات ممارسة التمارين، أكد الطبيب الجامعي : “إذا كنت في العادة تذهب إلى الجيم مرتين في الأسبوع، يمكنك الإستمرار على هذا العمل في البيت، ولكن لا يوجد سبب يمنع من إرتفاع معدل ممارسة التمارين”.

وأخيراً أضاف إن لم تكن في حالة بدنية مناسبة، يقول “إفلر” أن يلي كل يوم تمارس فيه الرياضة يوم راح

You might like

About the Author: Mohamed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *