تصريحات لوزيرة الصحة: قوة المنظومة وعلاج جديد و “رُضع” بكورونا

تصريحات لوزيرة الصحة: قوة المنظومة وعلاج جديد و "رُضع" بكورونا
 هالة زايد وزيرة لصحة والسكان

تصريحات لوزيرة الصحة: قوة المنظومة وعلاج جديد و “رُضع” بكورونا

أعلنت وزيرة الصحة والسكان، الدكتورة هالة زايد، خلال مداخلة تليفزيونية، أمس يوم الجمعة مع الإعلامي عمرو أديب، في برنامج “الحكاية” المذاع على  “إم بي سي مصر” عن إكتشافات جديدة خاصة بواجهة فيروس كورونا في مصر وإزدياد حالات الإصابة بصورة كبيرة في خطاب أمس، ويقوم “الوطني الإخباري” بنشر أهم 25 تصريحاً لوزيرة الصحة على النحو التالي:

– تم عمل أبحاث على لقاح لفيروس كورونا بالبلازما، وإذا أثبتنا نجاح هذا اللقاح سيتم تعميم التجرية.

– هناك حالتين حرجتان فقط استجابتا للعلاج بالبلازما.

– تم حجز بعض من علاج جلياد، ومنظمة الصحة العالمية قالت أنها ستدفع أول فوج منه يصل مصر.

–  السيد الرئيس، أمر بإعادة قوائم الانتظار من جديد بعد تعليقها، وبداً من الأسبوع المقبل سيتم إعادة كافة الحملات الصحية والكشف المبكر عن الأمراض المزمنة.

– الفحص الطبي يتم عبر مرحلتين إما الاتصال بالخط الساخن 105 أو الذهاب إلى أحدي مستشفيات الحميات للكشف عليك.

– هناك عدد كثير من الحالات المصابة تتوفى قبل أن تدخل مستشفى العزل الصحي.

– جزء من المواطنين يخافوا أن يقول أنه يشعر من أعراض فيروس كورونا وكأنها وصمة.

– سبب إرتفاع الإصابات في مصر هو عدم اتباع التوجيهات التي أعلنت عنها الدولة وأن سلوك يعض المواطنين يكون خاطئاً.

– قبل بداية شهر رمضان الكريم بأسبوعين إنخفضت نسبة الإقبال على كافة الأسواق المحلية بنسبة 40%، إلا أن الممواطنين بدأوا في الذهاب للأسواق دون إتخاذ الإجراءات الصحية اللازمة.

– كل مواطن من حقه أن يقرر حياته بنفسه، وليس مسموحاً علي الإطلاق أن يقرر مصير حياة من حوله.

– المنظومة الصحية في مصر متماسكة جداً، وتم تقييمها في الخارج بشكل إيجابي.

– تشغيل 17 من مستشفيات العزل الصحي حتى الآن.

– طلبت من مصطفي مدبولي رئيس الوزراء بأن تقوم مستشفيات الصدر والحميات بجميع الإجراءات للتعامل مع حالات الإصابة بكورونا وأن يتم عزلهم صحيا. وأضافت أن دول العالم ستتعايش مع فيروس كورونا لحين إكتشاف علاج أو لقاح.

– ما نراه الأن من إرتفاع في الأعداد أمر طبيعي ومتوقع.

– ليس لدينا مشكلة في ذهاب الأشخاص للأسواق والمولات، ولكن لابد من تغيير السلوكيات، وإرتداء المستلزمات الطبية مثل الكمامة والماسكات، والحفاظ على المسافات المحددة في الأماكن المزدحمة.

– هناك شكلاً جديداً سنعيشه، وقد يكون بنمط مؤقت لحين إكتشاف أدوية وتطعيمات لهذا الفيروس، حتى في الإجراءات التي ستتم في المطارات والمناطق العامة.

– سيكون هناك قياس مستمر لدرجات الحرارة، وضرورة تواجد المعقمات والمطهرات في جميع الأماكن العامة مثل الجهات الحكومية و الأندية ومراكز الشباب والمترو .

– توقيت الحظر ليس مهم، وإنما الأهم من التوقيت هو سلوكيات الأشخاص قبل ساعة الحظر.

– الحكومة اتخذت قرارات للتخفيف من الحظر في شهر رمضان الكريم، لأن الحركة في شهر رمضان تكون في فترات الليل أكثر فترات النهار.

– الفترة القادمة هنعيش بطرق جديدة ولازم نعيش عليها.

– يوجد أطفال صغيرة (رضع) في المستشفيات مصابين بفيروس كورونا، لأن ذويهم لم يتبعوا إجراءات الوقاية الصحية.

– نسبة الأشخاص التي لا تظهر عليهم أعراض الفيروس نهائيا أكثر من 85% من المصابين، وأكثر من 5 حالات ولادة في مستشفيات العزل الصحي.

-وعن نسبة الوفاةقالت أن 27% لـ30% من المصابين بكورونا يتوفون قبل وصولهم المستشفى.

– 31% يتوفون في أول أربعة أيام من دخولهم لمستشفى العزل الصحي.

– 100% من الحالات الخفيفة المصابة بالفيروس خارج مصر يتم عزلها صحيا في البيوت.

You might like

About the Author: Mohamed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *