علماء يتوقعون موعد توقف كورونا.. و 3 توقعات للفيروس

علماء يتوقعون موعد توقف كورونا.. و 3 توقعات للفيروس

توقع عدد من العلماء المختصون من جامعة مينيسوتا الأمريكية، بالقضاء علي فيروس كورونا المستجد خلال سنتين، بحسب ما قالته جريدة “سي إن إن” الأمريكية.

وأضاف العلماء، أن هذا الفيروس التاجي يقدر علي إصابة حوالي 60 أو 70% من الأشخاص حول دول العالم، وأوصوا بضرورة تجهيز الولايات المتحدة، لعدة توقعات أسوأ مما هو موجود الآن، متوقعين موجة أخري من الإصابات من هذا الفيروس، ستكون خلال فصلي الخريف والشتاء.

وتحدث مدير مركز أبحاث وسياسات الأمراض في جامعة مينيسوتا، مايك أوسترهولم، “إن تفشي الفيروس لن ينتهي حتى يصيب ما بين 60 و70% من البشر حول العالم، وأن التأكيدات الجارية حول توقف فيروس كورونا في الوقت الحالي تتحدى علم الأحياء”.

وأوضح الخبراء أنه لا يوجد فرد محصن ضد هذا الفيروس، ومن المتوقع بقائه لوقت معين ما بين 18 و24 شهراً، وهي الفترة المرجحة أن تتطور مناعة السكان تدريجيًا.

وأكد الخبراء أن هناك ثلاث توقعات محتملة لفيروس كورونا:

التوقع الأول :

يكون عبارة عن موجة الأولى من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) ربيع العام الحالي ويليها مجموعة من الموجات الأصغر المتكررة التي تحصل عبر فصل الصيف، تستمر ما بين سنة إلى سنتين، ثم تقل تدريجيًا في وقت ما في سنة المقبلة 2021

التوقع الثاني :

موجة أولى من Covid-19 بعدها موجة أكثر في الخريف أو الشتاء وموجة أقل أو أكثر في عام 2021، وهو ما يشبه إنتشار الأنفلوانزا في عام 1918.

التوقع الثالث :

هو حرق بطيء لإنتشار الوباء، ونصحوا بإتباع التدابير الوقائية للقضاء على العدوى.

وأكمل العلماء، أنهم متفاجئون بقرارات عدة دول التي تريد لتخفيف القيود الخاصة بالسيطرة على فيروس كورونا، بدون أي ضوابط مضيفياً أن Covid 19 سوف يقتل الكثير من الأرواح، وأكد العلماء، أن لقاح فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، قد لا يكون موجوداً قبل العام المقبل 2021.

وأضافوا أيضاً “أن فيروسات الكورونا تشكل فصيلا كبيرا، يشمل فيروسات يمكن أن تسبب نزلات البرد، ومعظم حالات الإصابة بهذا الفيروس بسيطة، يشفى منها المريض بشكل تلقائي. ومن أبرز عوارض المرض ارتفاع درجة الحرارة، آلام في الحنجرة، سعال وضيق في التنفس. اما فترة حضانة المرض فهي حوالي يومين إلى أسبوعين”.
أما طرق العدوى بالفيروس فأكد البيان أنها غير معروفة بدقة، ولكنها قد تشبه طرق انتقال الانفلونزا من حيث الانتقال المباشر عن طريق الرذاذ المتطاير من السعال، العطس، اللعاب، والانتقال غير المباشر عبر تلوث اليدين، ومن ثم لمس الفم أو الأنف أو العين.

You might like

About the Author: Mohamed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *