شعبة المستلزمات الطبية:اعتمدوا على الكمامات القماش…”أرخص وأكثر واقعية”

شعبة المستلزمات الطبية:اعتمدوا على الكمامات القماش..."أرخص وأكثر واقعية"

شعبة المستلزمات الطبية:اعتمدوا على الكمامات القماش…”أرخص وأكثر واقعية”

تحدث رئيس شعبة الأجهزة والمستلزمات الطبية باتحاد الصناعات، شريف عزت، إنه قبل إكتشاف فيروس كورونا كان كمية الإنتاج من الكمامات في اليوم الواحد 250 ألف كمامة، ولكن في الوقت الحالي أصبح 750 ألفا ومن المتوقع أن يبلغ إلى مليون كمامة طبية بشكل يومي.

وأوضح شريف عزت”، في مداخلة تليفونية مع برنامج “القاهرة الآن”، الذي يذاع على فضائية “الحدث اليوم”، اليوم، أن الكمامة الصحية لا تمنع إنتقال عدوي فيروس الكورونا للشخص، بل يقتصر دورها علي منع إنتقال البكتريا والرذاذ الخارج من شخص لشخص آخر والذي يكون ناتج عن طريق العطس والكحة، إشارة منه إلى أن هذه الكمامة الهدف الرئيسي منها تحقيق الوقاية الأولية للفرد.

وأكد رئيس شعبة الأجهزة والمستلزمات الطبية باتحاد الصناعات أن مركز رصد الأوبئة في دولة أمريكا أوصى الأشخاص بضرورة إرتداء كمامات القماش لأنها ستكون أكثر واقعية وأحسن اقتصاديًا على المواطنين، مضيفاً إلى أن الأشخاص لا يحتاجون لأكثر من كمامة قماش لها مواصفات قياسية محددة يمكن تصنيعها في أحدي المصانع القادرة على تصنيعها في مصر وبالتالي تكون أرخص من الكمامة الصحية.

وأكمل شريف عزت أن توزيع أو بيع الكمامات الصحية على الأشخاص بهذه التكلفة ليس مفيداً، وأن سعر طن فلتر الكمامات أزداد من 3000 دولار إلى 50 ألف دولار في الطن، مؤكداً: “من الضروري للأشخاص، الإعتماد على الكمامة القماش الفترة المقبلة وتهتم بأهمية التباعد الاجتماعي”.

أنهي حديثه إلى أنه 500 ألف كمامة يتم توريدها بشكل يومي للمستشفيات الطبية، مشدداً من وجود مصانع “بير سلم” تنتج كمامات غير مطابقة للمواصفات العالمية.

You might like

About the Author: Mohamed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *