منع كارثة إنسانية …صاحب سيارة البنزين المشتعل يروي تفاصيل الحريق

منع كارثة إنسانية ...صاحب سيارة البنزين المشتعل يروي تفاصيل الحريق

منع كارثة إنسانية …صاحب سيارة البنزين المشتعل يروي تفاصيل الحريق

“لسه يدوب داخل البنزينة عشان أفضي الحمولة ومرة واحدة إتفاجئت بنار خارجة من أسفل المقطورة وروحت ماسك في طرمبتين بنزين..وبعد كدة ركبت الجرار وأخدته في منظقة زي الجبل بعيد عن المنطقة السكنية بدل ما النار كانت تمسك في المحطة”..

بهذه الأحاديث بدأ “عم طلعت”، قائد سيارة الوقود التي احترقت بجوار “بنزينة” في المجاورة 46، في دائرة قسم شرطة ثانٍ العاشر من رمضان حديثه لـ”للوطني الإخباري “حاكياً تفاصيل الواقعة ومنع كارثة كادت أن تقتل الآلاف الأشخاص.

وأوضح عم طلعت سالم، أن عمره يناهز 50 عامًا، مولود في قرية “تلراك” التابعة لمركز ومدينة أولاد صقر، في محافظة الشرقية: “مهنتي بقالي عشرين سنة في البترول وعلى نفس هذا الجرار، لكن أول مرة في حياتي أتعرض لموقف زي ده وربنا سبحانه وتعالي ألهمني الصبر والحكمة في التصرف الصحيح علشان أهل المنطقة”.

وأضاف طلعت: “أول ما رأيت النار طالعة من تحت الجرار، قومت بسرعة راكب الجرار وكان متعلق فيه مقطورتين، واحدة فيها 17 ألف لتر بنزين 92، والأخرى 19 ألف بنزين 80، ويشاء الله أن أقدر أفصل المقطورة التي تحمل في داخلها 17 ألف لتر ولم يمسها أي شيء”.

والجدير بالذكر أن مدير أمن الشرقية، اللواء عاطف مهران، تلقى إخطارًا من نائب مدير الأمن لقطاع الجنوب، اللواء أحمد زكي، يفيد ببلاغ بنشوب حريق بسيارة وقود قريبة من الصحراء المجاورة لمحطة وقود في المجاورة 46،  بدائرة قسم شرطة ثانٍ العاشر من رمضان.

تعرف علي أسعار البنزين ؟

وقامت قوات الحماية المدنية في العاشر من رمضان، برئاسة المقدم عبد الحميد أبو فول، رئيس قسم الحماية المدنية في العاشر من رمضان، بـالدفع 15 سيارة إطفاء إلى موقع الحادث، وبالفعل تمكنت قوات الحماية المدنية من السيطرة التامة على النيران وإخمادها، دون أي إصابات أو خسائر في الأشخاص، وحتي وقتنا هذا لم يتم  التوصل لسبب الحريق الذي نشب في أسفل الجرار ، وتحرر محضر عن ذلك، وجرى علي الفور إنتداب معمل الأدلة الجنائية للكشف عن آثار الحريق وتحديد أسباب وقوعه.

You might like

About the Author: Mohamed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *