“أكبر حصيلة” تسجيل 535 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و15 حالة وفاة

"أكبر حصيلة" تسجيل 535 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و15 حالة وفاة

“أكبر حصيلة” تسجيل 535 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و15 حالة وفاة

كشفت وزارة الصحة والسكان، اليوم، عن شفاء 268 من المصابين بفيروس كورونا وخروجهم من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الصحية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لتوجيهات منظمة الصحة العالمية، ليزيد إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 3440 حالة حتى اليوم.

وأضاف مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، الدكتور خالد مجاهد، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد ارتفع ليصبح 4001 حالة، من ضمنهم الـ 3440 متعافيًا.

وأوضح أنه تم تسجيل 535 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لتوجيهات منظمة الصحة العالمية، مضيفاً إلى 15 حالة وفاة جديدة.

وتابع “مجاهد” إن كافة الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الصحية، وفقًا لتوجيهات منظمة الصحة العالمية.

وأكمل “المتحدث الرسمي للوزارة” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، هو 12764 حالة من ضمنهم 3440 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 645 حالة وفاة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد عدم رصد أي حالات مصابة بفيروس كورونا بكافة محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه في البيانات الرسمية لوزارة الصحة، إشارة منه إلى أنه فور أكتشاف أي إصابات سيتم الإعلان عنها علي الفور، بكل وضوح وشفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وهذا يكون بالتنسيق و التعاون مع منظمة الصحة العالمية.

وتقوم منظمة الصحة العالمية بمناشدة السلطات المصرية  علي إتخاذ عدة إجراءات هامة مع هذا الوباء العالمي حيث تم تطبيق كافة فرق الاستجابة السريعة في جميع المحافظات للكشف عن الحالات المصابة وتتبع المخالطين من الأشخاص المصابة بهذ الفيروس.

وتواصل وزارة الصحة زيادة استعداداتها بكافة محافظات الجمهورية، ولمراقبة الموقف أولاً بأول بشأن إنتشار فيروس “كورونا المستجد كوفيد 19″، وإتخاذ جميع الإجراءات الوقائية و الصحية اللازمة ضد أي فيروسات أو حتي أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن “105”، و”15335″ لتلقي استفسارات الأشخاص بشأن تفشي فيروس كورونا والأمراض المعدية.

 

You might like

About the Author: Mohamed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *