منظمة الصحة العالمية ترد علي “عدم تشريح جثث ضحايا كورونا”

منظمة الصحة العالمية ترد علي "عدم تشريح جثث ضحايا كورونا"
منظمة الصحة العالمية 

منظمة الصحة العالمية ترد علي “عدم تشريح جثث ضحايا كورونا”

منظمة الصحة العالمية علقت، على الأخبار التي ترددت عبر الأيام السابقة، بتوجيهها بعدم تشريح جثث ضحايا فيروس كورونا المستجد.

وأضافت المنظمة في بيان توعوي نشره مكتبها الإقليمي الأربعاء: “هذا الادعاء خاطئ.. فقد أصدرت منظمة الصحة العالمية إرشادات عن الحماية من العدوى ومواجهتها في الإدارة السليمة لجثث الموتى في سياق إنتشار كوفيد 19 (كورونا المستجد)، والتي تنصح فيها بضروة اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة عند إجراء تشريح للجثث”.

وبحسب دليل الحماية من العدوى ومكافحتها لجثث الموتى في سياق جائحة كورونا، والذي جهزته منظمة الصحة العالمية واطلع عليه “الوطني الإخباري“، فإن ينبغي إيلاء الأولوية القصوى لسلامية وعافية أي فرد يقوم بتجهيز الجثث، وقبل الشروع في ذلك ينبغي أن يضمن القائمون على الأمر تطهير اليدين على النحو اللازم وإتاحة معدات الوقاية الشخصية الضرورية.

وأوضح الدليل أنه ينبغي أن تتسق إجراءات تشريح الجثث المتوفية بفيروس كورونا، مع تلك المطبقة في تشريح جثث أي أشخاص متوفين بمرض تنفسي حاد، وعندما يتوفى الشخص خلال الفترة المعدية لمرض الفيروس، فقد تحتوي الرئتان والأجهزة الأخرى على الفيروس الحي، وبالتالي ينبغي اتخاذ كافة الإحتياطات إضافية للوقاية التنفسية خلال الإجراءات المولدة للضبوب، كالإجراءات التي ينبعث منها رذاذ دقيق.

ووجهت المنظمة بضرورة إجراء التشريح في غرفة تكون جيدة التهوية، أو في غرفة سالبة الضغط يتجدد فيها الهواء 12 مرة في الساعة الواحدة على الأقل، ويتم التحكم في اتجاه تدفق الهواء عند استخدام التهوية الميكانيكية، كما ينبغي أن تقتصر عملية التشريح على أقل عدد ممكن من العاملين.

 

EZBy3lnWAAANSmX

You might like

About the Author: Mohamed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *