وزيرة الصحة: بشري سارة ..نجاح “اللقاح المصري” لفيروس كورونا

وزيرة الصحة: بشري سارة ..نجاح "اللقاح المصري" لفيروس كورونا
هالة زايد وزيرة الصحة والسكان

وزيرة الصحة: بشري سارة ..نجاح “اللقاح المصري” لفيروس كورونا

كشفت وزيرة الصحة والسكان، الدكتورة هالة زايد عن نجاح تجربة حقن بلازما المتعافيين لـ 30 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وكانت الوزيرة ناشدت في تصريحات اليوم “المتعافين من فيروس كورونا بعد مرور 14 يومًا على شفائهم، بضرورة التوجه إلى أقرب مركز خدمات نقل الدم تابع لوزارة الصحة والسكان في المحافظات، وذلك للتبرع بالبلازما للمشاركة في علاج الحالات الحرجة من مرضى (كوفيد 19) الذي يسببه فيروس كورونا، إذا أن بلازما دم المتعافين تحتوي على أجسام مضادة لهذا الفيروس.

بعد إنتشارها بين المصريين..الصحة العالمية تُعلق على فقدان”التذوق والشم “

وجاء ذلك أثناء جولة من وزيرة الصحة في مستشفي الساحل التعليمي، والمطرية التعليمي، مضيفاً إلي القافلة الطبية لتوزيع حقائب المستلزمات الطبية والأدوية في منطقة (الدراسة)، ويأتي هذا ضمن إطار متابعة سير العمل واستقبال الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا، والتأكد من إتاحة أفضل خدمة صحية للمرضى.

وأضاف مستشار وزيرة الصحة لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، الدكتور خالد مجاهد، أن الوزيرة بدأت جولتها بتفقد العيادات الخارجية وقسم الاستقبال في مستشفى الساحل التعليمي، لمتابعة سير العمل واستقبال حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلي إجمالي السعة السريرية للمستشفى وهي 481 سريرًا وتعمل بكامل طاقته على مدار اليوم لخدمة مرضى كوفيد 19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد ، إشارة منه إلي أن الوزيرة وجهت كافة المستشفيات التابعة لوزارة الصحة والسكان للعمل بكل طاقتها وذلك لخدمة مرضى فيروس كورونا.

هل وصلنا في الوقت الحالي لذروة كورونا؟ ..وزيرة الصحة “ترد”

وأوضح الدكتور خالد مجاهد أن الوزيرة استمعت إلى المرضى المتواجدين في المستشفى وذويهم، ووجهت بضرورة إجراء التقييم الإكلينيكي للحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا كوفيد 19 كأولوية قصوى بجميع المستشفيات في كافة محافظات الجمهورية، واعتماد نتائج الفحص الإكلينيكي، وأشعة الصدر، والتحاليل المعملية، لتسهيل التشخيص للحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد ، وبدء تلقي العلاج علي الفور طبقًا للبروتوكول العلاجي المتبع حسب الحالة الصحية لكل مصاب، لحين ظهور نتيجة المسحة، وذلك حفاظًا على حياة الأشخاص.

You might like

About the Author: Mohamed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *